لماذا نتبنى الفكر القومي السوري؟

ماذا ستحقق لنا القومية السورية وحماية هويتها الوطنية؟




هاد المقال هو للرد على بعض التساؤلات اللي بتجينا بشكل مستمر حول الغاية والفائدة من تبنينا القومية السورية ودفاعنا عن الهوية السورية ومقالاتنا عن التاريخ السوري.


للموضوع هاد جانبين الأول بتعلق بسوريا والسوريين نفسهن والتاني نظرة العالم الخارجي لسوريا والسوريين. 


من الجانب الأول منقدر نقول أنو موقع سوريا الجغرافي ووجود التهديدات المحيطة فيها من كل الجهات بتكون فيه القومية عامل لحماية سوريا من خطر الزوال والاندثار، وتمييز السوريين كأثنية أو قومية مو لأنهن أفضل وإنما لأدراك وجودهن واختلافهن واحترام خصوصيتهن الثقافية كشعب عايش على أرض سوريا من آلاف السنين وهاد ما بيعطي السوريين كأثنية ميزة أفضلية عن الشعوب التانية وانما اعتراف بالوجود.


الانتساب للقومية السوري مو عنصرية متل ما هو الانتساب للقومية العربية أو الكردية مو عنصرية.


تعريف السوريين بتاريخ سوريا وتاريخ أجدادنا السوريين بساهم بزيادة الوعي الثقافي من جهة وزيادة المشاعر الوطنية وشغف السوريين بالمساهمة في بناء بلدهن وزيادة الأمل والثقة بالنفس أنو نحن منقدر متل ما قدر أجدادنا من قبل.


التعلم من دروس التاريخ مهم فكتير من الأحداث التاريخية عم بتعيد نفسها اليوم.


أما الجانب التاني للموضوع فمنقدر نقول لكل شعب وأمة قومية تراث حضاري وثقافي بيلعب دور بتحسين صورة هي البلد وسمعة شعبها، وهاد بساهم بشكل كبير بتقليل أي نظرة دونية أو عنصرية لهاد الشعب والو فوائد اقتصادية وسياحية على البلد.


اليوم ذكر كلمة سوريا قدام حدا أجنبي ممكن ترسم بذهنه على الأغلب صورة للحرب والدمار واللاجئين ورغم أنو هاد شي واقع بالغعل بس ما بمثل كل الصورة لسوريا اللي عمرها آلاف السنين.


أهمية الهوية القومية لأي بلد بتكون كبيرة وخاصة إذا كان هاد البلد بمتلك هوية مميزة تاريخياً وثقافياً، فعلى سبيل المثال اسم تركيا ممكن يشكل بأذهاننا صورة للمطبخ التركي والقصور العثمانية والجسور على البوسفور واسم فرنسا ممكن يشكل بأذهاننا صورة لبرج ايفل وقوس النصر في باريس ونابليون بونابرت والعطور الفرنسية وهيك رغم أنو البلدين عندهن تاريخ استعماري أسود بمنطقتنا وبراتها.


بتساهم سمعة البلد وصورتها الإيجابية بعامل السياحة وتقبل أكتر للبضائع المستوردة منها وتحسين المعاملة مع المواطنين السوريين وحتى القضايا اللي بتعاني منها سوريا ممكن تحصل على تعاطف ودعم أكبر لما بتكون الصورة عن سوريا كاملة.


سوريا هي مو بس حرب ودمار وديكتاتور وداعش وصحراء، سوريا هي كمان البلد اللي قدم للبشرية الكتير من الاكتشافات والابتكارات والشخصيات اللي ساهمت بالحضارة الإنسانية، سوريا هي البلد الغنية بالإثار القديمة والمناطق الطبيعية وعندها مطبخ فريد مميز.


بالختام الانتساب للقومية السورية بالنسبة النا هو شعور الفرد أنو هو سوري وبس، وأي حدا بعتبر حالو سوري بكون سوري بالنسبة النا، والمقالات عن تاريخ سوريا الغاية منها زيادة الوعي وثقافة السوريين وغير السوريين عن سوريا مو مجرد استعراض.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

after_content

after_title