أورنينا السورية أول مغنية في التاريخ

مغنية معبد عشتار في ماري هي أول مغنية وكان في عام 2645 قبل الميلاد




أورنينا أو أور نانشي هي مغنية وموسيقية في معبد عشتار في مملكة ماري السورية، علماء الآثار بعتقدو أنو أول من غنى في التاريخ أو على الأقل هي أقدم مغنية قدر يوثقها التاريخ وكان هاد تقريباً في عام 2645 قبل الميلاد. 

ويعتبر تمثال أورنينا المحفوظ في المتحف الوطني بدمشق من روائع فنون الشرق القديم. وفي على ظهرها كتابة مسمارية تتضمن اسمها "أورنينا".

ويصور التمثال أورنينا وهي لابسة رداء وجالسة القرفصاء وتستريح على مخدة منخفضة مستديرة بيعتقد العلماء أنها بتعزف على آلة موسيقية.



وتم نحت جسم التمثال بعناية حيث بتظهر تفاصيل الوجه بوضوح وبتكشف عن لمسة فنية رقيقة وشعر متموج بخيوط طويلة بتنتهي بعقد لورا وتم تنزيل العينين بالصدف واللازورد.

تم إنشاء فرقة سورية للمسرح الراقص باسم أورنينا عام 1993، وأنشأت جائزة أورنينا وهي جائزة بتنعطى في مهرجان الأغنية السورية اللي يصير بشكل دوري في مدينة حلب، وبمثل نسخة من التمثال الأثري لأورنينا وبتنعطى جائزة أورنينا للأعمال المتميزة في المهرجان.

مغنية المعبد في سوريا ما كانت امرأة رخيصة بالعكس مغنية  المعبد هي اللي بترتل للالهة و بتتغنى بالادعية والصلوات وما بترقص لمتعة الرجال. رغم أنو انوجد البغاء المقدس في بعض المجتمعات بالهند بس هاد الشي ما صار في ماري السورية وتحديدا محل ما كانت أورنينا (مملكة ماري).

المصادر:


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

after_content

after_title